header image



مواقع الكليات/المجمع الأكاديمي للطالبات بجازان/كلية التصاميم والعمارة
زيارة طالبات كلية التصميم والعمارة بجامعة جازان لجزيرة فرسان
تحتفل كلية التصميم والعمارة بتخر تحتفل كلية التصميم والعمارة بتخر

 

زيارة طالبات كلية التصميم والعمارة بجامعة جازان لجزيرة فرسان

بتوجيه من سعادة عميدة كلية التصميم والعمارة د. فاطمة الشيخ . نظمت وحدة الأنشطة الطلابية لكلية التصميم والعمارة "رحلة علمية إلى أشهر المتاحف والمعالم الآثرية السياحية بجزيرة فرسان "وذلك يوم الخميس 30 /6/1440 ه الموافق 7/7/2019م.

وتهدف هذه الزيارة إلى تنمية الوعي الثقافي التراثي الوطني بتاريخ المنطقة واشهر المعالم والمتاحف السياحية لجزيرة فرسان بإعتبارها واحدة من أهم الوجهات السياحية للمنطقة ،وتسجيل وتوثيق معالم المنطقة وتراثها والمساهمة فى تطوير المشاريع السياحية بها وحماية البيئة والحياة البحرية والبرية وما تمتلكها من مقومات نادرة تنفرد بها جزيرة فرسان دون غيرها ، وذلك من خلال الدور الحيوي لكليات التصميم ممثلة في" كلية التصميم والعمارة " لخدمة وبناء وتطوير منطقة جازان من خلال مشاريع وابحاث خريجات الكلية ذات التخصصات النادرة ( الفنون التطبيقية – التصميم الداخلى – العمارة ) و إسهام المصممات المتنوعة كل حسب تخصصة لتنمية السياحية والمحافظة علي الثروات والتراث الفني والتاريخي للمنطقة بما يتفق ورؤية المملكة العربية السعودية 2030.

ولقد تتضمن البرنامج الزمني للرحلة نخبة مختارة من ابرز المتاحف والمعالم التاريخية للجزيرة ، وبدا البرنامج بزيارة " متحف إبراهيم مفتاح " ومقابلة شخصية لسعادة الأديب والمؤرخ إبراهيم بن عبد الله مفتاح ،حيث قام سعادته بإلقاء محاضرة تعريفية عن تاريخ الجزيرة ونشاتها وموقعها وما تحوية من ثراوت طبيعية وظواهر نادرة تستحق الدراسة،  والإجابة على جميع الأستفسارات الموجه اليه من الطالبات واعضاء هيئة التدريس ، تلى ذلك إجراء جوله تعريفية بجميع مقتنيات المتحف وأقسامه ومع نهاية زيارة المتحف أهدى ابنه أ.محمد إبراهيم مفتاح مجموعة من الكتب القيمة من مكتبة المتحف لتكون مرجع للطالبات عن الجزيرة وتراثها وثروتها ، ثم تم التوجه إلي متحف "الزيلعي البحري " لصاحبه أ. زيلعي بن محمد بن عبده ، والذى يضم داخله أكثر من عشرة الآف قطعة بحرية متنوعة والتى تعتبر سجل وافي للحياة الفطرية والكائنات البحرية للجزيرة .ثم تم التوجة إالى المنزل الآثرى " منزل أحمد الرفاعي وحسين الرفاعي " كنموزج للبيت والتراث الفرساني لتاجر اللؤلؤ أحمد الرفاعي المزين بالزخارف الجصية الهندسية والنباتية والزجاج الملون والأخشاب المحفورة والمزخرفة تحفة معمارية ولكن يحتاج إلى الصيانه والترميم لحفظ هذا التراث الفرساني من الإندثار .وتلي ذلك زيارة قرية القصار التراثية التى يرجع تاريخ إنشائها إلى 3000عام قبل الميلاد ترجع لعهد الدولة الرومانية وقام مرشد القرية أ. محمد إبراهيم مفتاح جوله تعريفية بالقرية وتاريخها وأهميتها لأهالي فرسان حيث كانت عبارة عن مجموعة من القصور وواحة للنخيل ومصيف ومجمع لجميع المحافل الفرسانية وشعراء المحافظة ، ومع نهاية الرحلة تم التوجه إلى منتجع السياحي " فرسان بارك " لقضاء فترة ترفيهية ومع الأستمتاع بجمال الطبيعية والشواطي السياحية وتناول وجبة الغداء بمطعم المنتجع . واخيرا أعرب الجميع عن الشكر لبرنامج الرحلة متمنين تكرار مثل هذه الزيارت العلمية المثمرة شاكرين كل من ساعد وساهم لإنجاح البرنامج من عمادة الكلية وعمادة شؤون الطلاب والكلية الجامعية بفرسان وهيئة النقل الداخلي ومسؤلى الإرشاد بالجزيرة

 

 

تاريخ الخبر:29/06/1440آخر تعديل:06/07/1440 11:07 ص