header image



نشأة الكلية

    فالمملكة العربية السعودية مهبط الوحي، وقبلة المسلمين ومهوى أفئدتهم، منها شع نور الإسلام، ولذا أخذت على عاتقها حمل رسالته، واتخذت شريعته الخالدة دستوراً لها، و نبراساً تهتدي به.

  وقد تضمن النظام الأساسي للحكم في المملكة : حماية عقيدة الإسلام وتطبيق شريعته، و الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، و القيام بواجب الدعوة إلى الله تعالى على بصيرة .

و من هنا جاءت منظومة كليات الشريعة في جامعات المملكة لتترجم طموحات ولاة الأمر في تحقيق المبادي والقيم المشار إليها. وكلية الشريعة، والقانون بجامعة جازان واحدة من هذه الكليات .

  وقد صدرت الموافقة بإنشائها بتأريخ 21/1/1432هـ، و للكلية رؤية محددة، و رسالة واضحة، و أهداف سامية تسعى لتحقيقها، ومدة الدراسة بها أربع سنوات تمنح الخريج بعدها درجة البكالوريوس، و نظام الدراسة فيها هو النظام الفصلي .

وتعقد الكلية العزم على أن يكون لمخرجاتها الدور المتميز، والإسهام الجيد في رعاية وحفظ مقاصد الشريعة، و ترسيخ وسطية الإسلام ومبادئه العليا، وقيمه السامية.

  رؤية الكلية:

أن تصبح الكلية صرحاً شرعياً وقانونياً متميزاً معرفياً وبحثياً، جامعاً بين الأصالة والمعاصرة، ذا إسهام مجتمعي وحضور تنافسي محلياً وإقليمياً

 رسالة الكلية:

تسعى الكلية لتحقيق دور ريادي في إعداد مؤهلين في الشريعة والقانون وفق معايير الجودة الشاملة،  والإسهام في خدمة المجتمع ونشر وسطية الإسلام.

 أهداف الكلية:

 1. الإسهام في تحقيق أهداف الجامعة.

2. العناية بعلوم الشريعة والقانون وتيسيرها للطلاب.

3. الإسهام في سد حاجة سوق العمل من المتخصصين في مجاليّ الشريعة والقانون.

4. ترسيخ منهج الوسطية ونشر الوعي الشرعي بين أفراد المجتمع وتحصينه من الانحرافات الفكرية.

5. ربط المعرفة النظرية بالتطبيقات العملية.

6. العناية بأنظمة المملكة والقضايا الفقهية المعاصرة.

7. العناية بالبحوث والدراسات الشرعية والقانونية المتخصصة.