header image



مواقع الكليات/كلية الآداب والعلوم الإنسانية/كلية الآداب | شطر الطالبات
نتميز بقلمنا
 

" هويتي كصحفية " تحت شعار نتميز بقلمنا

قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية شطر الطالبات يقيم حملة إعلامية

 

كتبت : زينب عبدالله – تحرير :  سالي سعد

برعاية كريمة من سعادة وكيلة كلية الأداب والعلوم الإنسانية – شطر الطالبات " الدكتورة : ليلى شبيلي " ، قسم الصحافة والإعلام بقيادة " الدكتورة : الهام جادين " منسقة القسم  ، يقيم حملة “هويتي كصحيفة ” تحت شعار نتميز بقلمنا  ، و بإشراف " الأستاذة : زينب عبدالله " عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام ، والتي استمرت أسبوع كامل من التفعيل .

اشتمل برنامج الحملة على العديد من الفعاليات والمبادرات والمحاضرات والتي بدأت بحفل التدشين وانطلاق الحملة ، حيث قامت سعادة وكيلة الكلية " الدكتورة : ليلى شبيلي " و" منسقة قسم الصحافة والإعلام "  الدكتورة : الهام جادين " وومشرفة الحملة " الأستاذة : زينب عبدالله ، بقص الشريط والعلان عن انطلاق فعاليات الحملة وذلك بحضور مساعدات الوكيلة " الدكتورة : غادة ذبالي " ، و " الأستاذة : ماجدة السيد " و عضوات  هيئة التدريس ، وعدد كبير من منسوبات الكلية وطالباتها ، بالإضافة إلى طالبات الثانوية الثانية بأبوعريش  .

  في البداية أكدت "  الدكتوره : ليلى شبيلي " وكيلة الكلية على أهمية برنامج الحملة قائلة " أنه لابد أن يكون هناك إعلام يخدم الوطن و المرأة السعودية و المجتمع دون تعقيد " ، كما أعربت عن شكرها لطالبات قسم الصحافة و الإعلام اللائي أبدعن في إعداد الحملة .

أعقب ذلك كلمة منسقة القسم " الدكتورة : الهام جادين "  التي شكرت خلالها جهود " الأستاذة : زينب عبدالله " على ما قدمته لمصلحة طالباتها و التركيز على ما يقدمن لخدمة المجتمع ، تلا ذلك كلمة " الأستاذة : زينب عبدالله " عضو هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام قائلة "  أن الجمهور المستهدف من الحملة هن طالبات الصحافة والإعلام في جميع المستويات ، كما أكدت على أهمية تحفيز الطالبات وتغيير وجهة نظرهن السلبية تجاه تخصص الصحافة والإعلام إلى إيجابية ، كما أكدت على أهمية تفعيل الحملة من قبل عضوات هيئة التدريس بالقسم داخل المحاضرات مع الطالبات لتحفيزهن وتشجيعهن .

تلا ذلك كلمة الطالبات المشاركات في الحمله اللائي أعربن عن شكرهن وامتنانهن للاستاذة زينب عبدالله لاختيارها لهن ومنحهن فرصة المشاركة في مثل هذه الحملات واختيارها لفريق متعاون ليتركن بصمه لتغير أفكار الطالبات حول تخصص الصحافة والاعلام .

اشتمل برنامج الحملة أيضاً على عدة محاور تستهدف جميعها كيفية إثبات الذات في مجال الصحافة والاعلام ، أما عن أهداف الحملة فهي :  التعريف بدور الصحافة في خدمة المجتمع، و فتح آفاق جديده لهذا التخصص، و تفسير بعض المعتقدات للتخصص، وإثبات قدرتك كإمراة لهذا المجال، و تكوين فكر راقي وتغيير النظرة السائدة لهذا المجال .

 كما قامت الاستاذه زينب عبدالله ، مع فريقها من طالبات الحملة بتفعيل الحمله بالقاعات الدراسية بهدف التعريف بالحملة وخدماتها وبرامجها و إيصال المعنى منها و تحفيز الطالبات على العمل وعدم الوقوف او التذمر من تخصص الصحافه والاعلام وتوزيع منشورات تحتوي على  الفرق بين الصحفي والاعلامي .

 كما تضمنت الحملة أيضاً العديد من البرامج لدعم الموهوبات في مجالات العمل الإعلامي المختلفة كالتصميم و المونتاج والتصوير والتحرير والتغطيات ، من خلال دعم الطالبات المشاركات في الحملة لزميلاتهن في مجالاتهن الابداعية المختلفة ، تلا ذلك توزيع نشرات تعريفية  بمواصفات الصحفية الجيده في عملها وعبارات التحفيز وعمل جروب جماعي لمساعدة الطالبات وتغيير وجهة نظرهن تجاه التخصص وتحفيزهن ومساعدتهن في كل مايخص مجال العمل الصحفي .

والجدير بالذكر  أن الحملة سعت للاستفادة من المعرفه الحديثة في مجالات العمل الصحفي والتواصل مع المستفيدين ، مما أسهم في الوصول الي تفاعل واضح من الطالبات اللائي أبدين اعجابهن بمضمون الحملة والهدف منها .

 

هذا وقد عبرت " الأستاذة : زينب عبدالله " عن امتنانها  لكل من ساندها وقدم لها ولفريق الحملة من الطالبات الدعم والمساعدة في نجاح الحملة ويلوغها لتحقيق الهدف المنشود منها ، ثم قامت بتكريم الطالبات المشاركات بالحملة بشهادات الشكر و ذلك تقديراً لما قدمنه للحملة

في الختام أعربت الطالبات المشاركات بالحملة عن سعادتهن بنجاح البرنامج قائلات  "  بأن مثل هذه البرامج و الحملات الإعلامية تساهم في ترسيخ أهمية الإعلام في المجتمع و زرع حب هذا المجال الهام جداً  لدى الطالبات شاكرات كل من كان له الفضل من إدارة و زميلات في نجاح هذه الحملة. "

      

 

منسقة البوابة الإلكترونية

أ . سالي سعد

 

تاريخ الخبر:25/03/1440آخر تعديل:25/03/1440 11:31 م