header image



مواقع الكليات/كلية المجتمع بمحافظة بيش
كلمة العميد

   من أهم الركائز التي تقوم عليها البلدان المتقدمة إيجاد اليد الوطنية المدربة، والمملكة العربية السعودية تولي هذا الجانب أهمية بالغة وذلك تحقيقاَ لرؤية 2030. ولكون مملكتنا الغالية - رعاها الله - قد أولت عناية فائقة في مجال التصنيع خاصة فيما يتعلق بالبترول ومشتقاته وإنتاج الطاقة، والتي نالت منطقة جازان فيها النصيب الأوفى تجسد ذلك بالموافقة الكريمة على إنشاء مدينة جازان الاقتصادية في 2006 التي صدر الأمر الملكي بتعديل مسماها إلى مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية في 2017. وحرصاً من جامعة جازان في المساهمة في بناء هذا الصرح من خلال الجانب الأكاديمي عملت على إنشاء كلية التطبيقات الصناعية لتكون رافداً من روافد تغذية هذه المدينة بكوادر سعودية مؤهلة في التخصصات التي تعزز احتياجات هذا القطاع المهم وذلك في ثلاثة برامج نوعية هي:

 1- برنامج تقنية هندسة الصيانة الميكانيكية.

 2- برنامج تقنية هندسة القوى الكهربائية.

 3- برنامج تقنية الهندسة الكيميائية.

                                                                                             

              د. وليد بن حسن الحازمي
 عميد كلية التطبيقات الصناعية المكلف

تاريخ الخبر:آخر تعديل:11/02/1441 12:42 م