نسخة تجريبية






مواقع الكليات/كلية إدارة الأعمال
جامعة جازان تقيم دورة "الطريق إلى الدكتوراه" لأعضاء هيئة التدريس

أقامت إدارة الأعمال ممثلة بوكالة التدريب وخدمة المجتمع دورة بعنوان "الطريق إلى الدكتوراه" استهدفت أعضاء هيئة التدريس بالكلية على مدى يومين بقاعة الاجتماعات في مقر الكلية أمس الأول.

وأوضح وكيل كلية إدارة الأعمال للتدريب وخدمة المجتمع أحمد المجرشي إن الوكالة تسعى لتطوير مهارات أعضاء وعضوات هيئة التدريس بالكلية وتعريفهم بالابتعاث وخصائص مرحلتي الماجستير والدكتوراه وأهمية البحث العلمي، وأكد المجرشي أن برامج الوكالة تعنى بتدريب للطلاب والطالبات وتطوير مهاراتهم الإدارية والقيادية وريادة الأعمال.

وقدم الدورة كل من عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور خالد بن حسن القاضي والمشرف على وحدة الإرشاد الأكاديمي بالجامعة الدكتور أحمد الحازمي، وتحدث الدكتور القاضي عن خطوات الابتعاث وأبرز المشكلات والتحديات التي قد تواجه المبتعثين للدراسات العليا "الماجستير والدكتوراه" وحث المشاركين على القراءة والتركيز فيما يتعلق بالمتطلبات الدراسية، وكيفية اختيار المشرف على البحث، وكتابة البحث والافتراضات، والبحث في المراجع وتقييمها، وكيفية التحرير والاستفادة من تجارب الآخرين.

كما تطرق الدكتور القاضي إلى أهمية التقدير الواقعي للدراسات العليا وشدد على ضرورة الابتعاد عن التهويل أو التهوين من الدراسة، حتى لا يضيع جهد المبتعث ووقته فيما يشتت ذهنه أو يقوده للإهمال والتراخي، مؤكدا على أن أهمية مرحلتي الماجستير و الدكتوراه تكمن في النشر العلمي و نصح المشاركين بضرورة أن يدركوا الدور الأهم الذي يؤديه المشرفون عليهم في الدراسات العليا والذي يتمثل في الإرشاد نحو الطريق الأمثل بينما يقع الجهد الأكبر على الباحث.

وتحدث الدكتور أحمد الحازمي بدوره عن خصائص الأكاديمي وقال: لابد أن يكون باحثا ويعمل بالجامعة وأن يحصل على شهادة عليا، وقدم تعريفا لدرجة الدكتوراه وأهمية توفر الدوافع وأهميتها على الجانبين الشخصي والاجتماعي، وذكر الدكتور الحازمي أنه من الأهمية بمكان في مرحلتي الماجستير والدكتوراه أن يكون الدافع قويا لإكمال المرحلة، علاوة على أهمية الاستراتيجيات التي يجب أن يلم بها المبتعث مما يعينه على حسن التخطيط لكل مرحلة‘ علاوة على الإدراك والمراجعة حتى يتمكن من تجاوز مرحلة الدراسات العليا بأريحية.

تاريخ الخبر:02/11/2015آخر تعديل:22/03/1437 06:26 ص