header image



مواقع الكليات/كلية الهندسة
شراكة علمية مع سابك في استخدام الشعيرات النانومترية في التحفيز الكيميائي والترشيح
 

في إطار الاتفاقية الموقعة بين جامعة جازان وشركة سابك لدعم البحث العلمي في الجامعات السعودية، فقد حصلت جامعة جازان ممثلة في عمادة البحث العلمي على دعم من شركة سابك وذلك للمرة الثالثة بمبلغ مليون ريال. وأشار عميد عمادة البحث العلمي الدكتور أحمد عبدالحق أن هذا الدعم جاء إيمانا لتميز البحث العلمي بجامعة جازان، خاصة في المجالات التطبيقية والهندسية الكهربائية والكيميائية، لاسيما وجامعة جازان تضم كليات وأقسام علمية بها كفاءات وقدرات بحثية متميزة تؤهلها مستقبلاً لإنجاز الأبحاث التي تهتم بها سابك في مشاريعها التطورية، وأن هذا الدعم يمثل خطوة استراتيجية تتركز على دعم الأبحاث العلمية التي تقوم بها الجامعة للشركة، مؤكداً أن لجامعة جازان القدرة والكفاءة على إتمام الدراسات العلمية والتخصصية ذات الأهمية لمشروعات سابك التنموية والاستراتيجية.

وأضاف أنه لأهمية البحث العلمي ولما له من دور كبير في مقياس تطور ورقي الدول وتقدمها، علمياً وتكنولوجياً، وايماناً منا بأهمية دور الباحثين في الجامعة؛

وأعلن الدكتور عبدالحق عن قبول دعم مجموعة بحثية مقدمة من كلية الهندسة بقسم الهندسة الكيميائية بعنوان: (استخدام الشعيرات النانو مترية والمغزولة كهربياً في التحفيز الكيميائي والترشيح) تحت إشراف الدكتور: أحمد الحسن أبو طالب عميد كلية الهندسة، حيث تم دعم أبحاث المجموعة بمبلغ خمسمائة ألف ريال، مقدمة من شركة الصناعات الأساسية سابك. وختم د. أحمد عبدالحق حديثه بالشكر والعرفان لشركة الصناعات الأساسية – سابك ، على الدعم المقدم لدعم العلم والبحث العلمي.

من ناحيته أكد سعادة عميد الكلية الدكتور أحمد أبو طالب علي أهمية ربط العملية البحثية بالصناعات الإستراتيجية وتقوية الروابط والإستفادة المتبادلة بين الجامعة والقطاعات الصناعية المختلفة. وحث أبوطالب جميع الأقسام العلمية على تقديم المبادرات البحثية لهذه القطاعات.

تاريخ الخبر:27/06/1439آخر تعديل:27/06/1439 07:37 ص