header image



 

 

تتبنى كلية الطب بجامعة جازان منهجاً حديثاً في تدريس الطب وهو المنهج المتكامل المعتمد على أعضاء وأجهزة الجسم ذو التوجه نحو المجتمع بدلاً عن منهج الطب التقليدي. وتعتبر كلية الطب بجازان أول كلية في المملكة تتبنى هذا المنهج قدوة بأعرق الجامعات العالمية.


مبررات المنهج المطور:
رغبة من كلية الطب بجازان للارتقاء بمستوى خريجيها بما يواكب روح العصر ومستجداته وبما يخدم أهداف التعليم بالمملكة ، فقد استفادت الكلية من خبرات وتجارب كليات الطب الأخرى داخل وخارج المملكة لتبني هذا المنهج بدلاً من المنهج التقليدي. و يتجه حالياً كثير من كليات الطب العالمية إلى تطبيق المناهج الحديثة في التعليم الطبي لما لها من مميزات مفيدة كثيرة لا توجد في المنهج التقليدي.

سمات ومزايا المنهج الدراسي المتكامل الجديد :
بعد دراسة الانتقادات الموجهة إلى المنهج الدراسي التقليدي ، عكفت الكلية في إعداد المنهج المتكامل الذي يواكب نظرية التعليم الحديثة وفي نفس الوقت يلبي الاحتياجات الصحية لمنطقة جازان .
وقد استقر الرأي على تطبيق المنهج الدراسي المتكامل وهو المعمول به في كليات بريطانية وعالمية عديدة والذي يحمل مزايا وسمات عديدة (سيأتي ذكرها لاحقاً). ومعنى الانتماء والتوجه نحو المجتمع أن محتويات المنهج منبعثة من احتياجات المملكة ومجتمع جازان ومرتبط بخدماته الصحية وعلى أن يكون للتدريب في مؤسسات المجتمع ككل مثل المستشفيات والوحدات الصحية وأن يساهم الطلاب والأساتذة في الإرتقاء بالمستوى الصحي بالمنطقة وأن يكون هناك تعاون وثيق بين الكلية ووزارة الصحة.

من أهم سمات المنهج الدراسي المتكامل:
1-
تخفيف عبء المعلومات على الطلاب حيث يقسم المنهج على:
*
وحدات أساسية: لازمة لكل الطلاب تحتوي على المادة الضرورية للطبيب.
*
وحدات اختيارية: يقرر دراستها الطالب حسب رغبته.
2-
التدريب السريري وفي المجتمع من أول البرنامج وبداية الدراسة وذلك من خلال تطبيق مقرر المهارات السريرية، ومقرر الصحة والمرض في المجتمع.
3-
تهيئة الطلاب لتنمية قدرات التعلم الذاتي والعملي من خلال محتوى المنهج.
4-
استعمال طرق التدريس النشطة مثل حلقات النقاش وحل المشاكل والعمل الميداني وتدريب المهارات الفردية والجماعية مع الحد من الاعتماد على طريقة المحاضرة.
5-
دراسة العلوم السلوكية وأخلاقيات مهنة الطب والطبيب المسلم.

 

الخطة الدراسية لبرنامج درجة بكالوريوس الطب والجراحة

هدف الخطة:
الهدف الرئيسي لبرنامج درجة بكالوريوس الطب والجراحة ، هو أن يحقق خريج البرنامج فهما شاملاً للأسس العلمية للعلوم الأساسية والسريرية، وأن يطور ويكتسب المهارات والسلوكيات المناسبة لتمكنه من ممارسة الطب بكفاءة.
محتويات الخطة ومتطلبات التخرج:
يتكون البرنامج من 6 سنوات دراسية. وهذا البرنامج يتطلب من الطلاب أن يتموا بنجاح عدد 210ساعة معتمدة دراسية والتي تتضمن 3 مكونات:
1-
وحدات المنهج الأساسية والتمهيدية، وتكون 190 ساعة معتمدة.
2-
المناهج الاختيارية ، وتكون6 ساعات معتمدة.
3-
مناهج متطلبات الجامعة ، وتكون 14 ساعة معتمدة.
الساعة المعتمدة بالخطة:
الساعة المعتمدة تعادل محاضرة نظرية (مدتها ساعة واحدة) ، أو جلسة عملية أو معملية أو حلقة نقاش (مدة أي منهم ساعتين) ، أو جلسة عملي سريري أو حقلي (مدة أي منهم 3 ساعات) كل أسبوع لمدة فصل دراسي واحد ( 15أسبوع). في حالة المناهج المجمعة في كتلات أو الدورات السريرية، فان الساعة المعتمدة تعادل تقريبا أسبوع دراسي واحد. في حالة منهج اللغة الإنجليزية ، الساعة المعتمدة الواحدة تعادل 6 ساعات دراسية كل أسبوع.
المراحل الدراسية بالخطة:
تم تنسيق البرامج على ثلاثة مراحل:
1-
المرحلة الأولى ( السنة الدراسية الأولى) حيث يتعلم الطلاب المحتويات الأساسية في الكيمياء ، والفيزياء ، وعلم الأحياء ، واللغتين الإنجليزية والعربية.
2-
المرحلة الثانية (السنتين الثانية والثالثة) ويدرس فيها الطلاب وحدات المنهج المتكامل لأجهزة الجسم حيث تتكامل فيها علوم التشريح ووظائف الأعضاء، والكيمياء الحيوية السريرية وعلم الأمراض، وعلوم الميكربيولوجي والطفيليات والأدوية، في كل مراحل العمر في حالات الصحة والمرض، وأيضاً يكتسب الطلاب في هذه المرحلة مهارات أخذ التاريخ المرضي ، والكشف، وأخذ القرار الإكلينيكي، وحل المشكلات الطبية.
3-
المرحلة الثالثة (السنوات الرابعة والخامسة والسادسة) تشكل المرحلة السريرية فى المستشفيات والمؤسسات الصحية في المجتمع، حيث يكتسب الطلاب المهارات والمواقف والسلوكيات الخاصة بكل علم ويتعرف على المشاكل الأكثر شيوعا في الممارسة الطبية.