الموافق
 
 
 

 من نحن؟

  

كلية الصحة العامة وطب المناطق الحارّة هي إحدى الكليات الصحية بجامعة جازان وهي الأحدث بينها، وقد أنشئت بناء على توجيه ملكي كريم  في عام 1432هـ، وإنشاء هذه الكلية قد جاء ليلبي الحاجة الملحة لوجود كلية متخصصة في مجال الصحة العامة وطب المناطق الحارة في المملكة العربية السعودية بشكل عام وفي منطقة جازان بشكل خاص، وذلك لأن التحولات السريعة في المجتمع السعودي ثقافيًا، واقتصاديًا، وتنمويًا، وتقنيًا قد إحداثت تغييرات مثيرة في نسبة انتشار المرض والوفيات بسبب العديد من المشكلات الصحية، وقد تراوحت المشكلات الصحية ما بين الأمراض المزمنة، والأورام الخبيثة، والاضطرابات النفسية، وحوادث الطرق من جهة، والأمراض المعدية الجديدة والمتجددة من جهة أخرى.

وبما أن منطقة جازان تقع في جنوب غرب المملكة العربية السعودية، في المنطقة المدارية بين خطي عرض 14-16 درجة شمالاً، فإن سكانها يتعرضون إلى مجموعة من الأمراض المدارية المتوطنة، مثل: الملاريا، وحمى الضنك، بالإضافة إلى أن قربها من القرن الأفريقي يجعلها عرضة لأمراض معدية غريبة على المنطقة مثل: حمى الوادي المتصدع. كما أن سكان المنطقة ليسوا بمأمن من الأمراض المزمنة، مثل: ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وأمراض القلب، والأوعية الدموية.

وإذا ما علمنا أن الصحة العامة هي علم وفن الوقاية من المرض، وتعزيز الصحة البدنية والنفسية من خلال جهود المجتمع المنظم لخدمات الصحة والبيئة، ومكافحة الأمراض المجتمعية، والتعليم للفرد في مبادئ النظافة الشخصية، وتنظيم الخدمات الطبية والتمريضية من أجل التشخيص المبكر والعلاج الوقائي للمرض، وتطوير الآليات الاجتماعية التي تضمن لكل فرد في المجتمع مستوى من المعيشة كاف للحفاظ على الصحة، فإن وجود كلية للصحة العامة وطب المناطق الحارة في منطقة جازان على وجه الخصوص يمثل أولوية قصوى لتخريج الكوادر الصحية المؤهلة بشكل جيد للمساهمة في الوقاية والسيطرة على التحديات الصحية الحالية والمحتملة، فضلاً عن تعزيز صحة السكان، محلياً ووطنياً وإقليمياً، وبالتالي تعزيز الواقع الصحي العالمي بحول الله.

 

 

 
 
 
 

 

 

  

 

   خـــــدمــــات الـــــمـــوقــــــــــــــع

 منسوبي الادارة

 خدمات الكترونية

 المكتبة الالكترونية 

  مواقع تهمك 

   موقع الكلية

تواصل مع العميد