header image



 

اللائحة التأديبية للطالبات

المادة الأولى:

تعنى أحكام هذه اللائحة بما يلي:

1. انضباط سلوك الطالبات داخل الجامعة، أو في أي من مرافقها.

2. تهذيب وإصلاح سلوك الطالبات المخالفات ومعالجة سلوكهم بالأساليب التربوية المتاحة في الجامعة.

3. إقرار العقوبات التأديبية على الطالبات المخالفات للأنظمة واللوائح المعمول بها في الجامعة.

 

 

المادة الثانية: ( تعريفــات )

يكون للكلمات الآتية، حيثما وردت في هذه اللائحة، المعاني المدونة أمامها:

الجامعة: جامعــة جـــازان.

الطالبات: كل من قيد في جامعة جازان أياً كانت مستوياتهن التعليمية أو جنسياتهن

الكلية: الكلية التي تنتمي إليها الطالبة.

اللجنة: لجنة تأديب الطلاب في جامعة جازان.

رئيس اللجنة:وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أو من يفوضه.

المخالفة: كل ما يخالف أنظمة ولوائح وتعليمات الجامعة.

العقوبات:هي العقوبات التأديبية المنصوص عليها في هذه اللائحة.

 

المادة الثالثة:

يخضع لهذه اللائحة جميع الطالبات المقيدين بالجامعة (انتظاماً وانتساباً)، وكذلك الملتحقين ببرامج التدريب والدورات، وطالبات الدراسات العليا.

 

المادة الرابعة:

الجهة المختصة بتطبيق أحكام هذه اللائحة هي عمادة القبول والتسجيل، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة بالجامعة، وهي من تقوم بإبلاغ القرار الصادر بالعقوبة إلى الطالبة وولي أملاها والكلية المعنية خلال أسبوع من تاريخ صدور القرار.

 

المادة الخامسة:

لا تطبق العقوبات المنصوص عليها في هذه اللائحة على المخالفات التي تقع من الطالبة خارج الجامعة ولا تمس الجامعة وأنظمتها المختلفة حيث إنها من اختصاص جهات معنية أخرى ما لم تُحَلْ إلى الجامعة.

المادة السادسة:

تشكل لجنة تأديب الطالبات بقرار من مجلس الجامعة لمدة سنتين قابلة للتجديد برئاسة سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، وعضوية كل من:

1. عميد القبول والتسجيل.

2. عميد شؤون الطلاب.

3. اثنين من أعضاء هيئة التدريس على الأقل.

4. أحد أعضاء الإدارة القانونية في الجامعة.

 

المادة السابعة:

اختصاصات هذه اللجنة تتمثل في الآتي:

1. البت في قضايا الطلاب التأديبية.

2. تطبيق لائحة تأديب الطالبات.

3. متابعة أعمال التحقيقات، والتأديب مع الطالبات.

4.إجراء التحقيقات فى الموضوعات التى تحال للجنة، وتحديد المسؤولية فيها.

5. مخاطبة الجهات ذات العلاقة داخل أوخارج الجامعة، ومتابعتها، وتلقي النتائج وعرضها.

6. متابعة إجراءات لجان تأديب الطلاب الفرعية (إن وجدت)، واعتمادها.

7. الإشراف على تنفيذ القرارات الصادرة فى التحقيقات، وقرارات اللجنة التأديبية.

8. تحليل الأحكام والعقوبات الخاصة باللجنة، واستخلاص نتائجها.

9. متابعة أوجه القصور في أعمال اللجنة، واقتراح التوصيات الخاصة بمعالجتها.

10. التواصل مع الإدارات ذات الصلة بالكليات، لتوعية الطلاب.

11. حصرالحالات، ومن ثم متابعة سلامة ما اتخذ إزاءها في سجل خاص.

 

المادة الثامنة:

تنظر اللجنة في المخالفات التي يحيلها مدير الجامعة، أو أحد عمداء الكليات، أو من ينوب عنهم،وكذا عمداء العمادات المساندة، ورؤساء المراكز، وكذلك متابعة الحالات التي تراها اللجنة داخل الجامعة، أو خارجها.

المادة التاسعة:

تنعقد اجتماعات اللجنة بدعوة من رئيسها، ولا تصح جلساتها إلا بحضور ثلثي أعضائها، وتصدر قرارتها بالأغلبية المطلقة، وعند تساوي الأصوات يرجح جانب الرئيس.

المادة العاشرة:

للجنة التأديب صلاحياتها بموجب هذه اللائحة، ولها أن تتأكد من التحقيق الذي تم مع الطالبة المخالفة فيما هو منسوب إليها من مخالفة، وللجنة أن تعيد سماع أقوالها في ذلك. كما لها أن تستدعي من تدعو الحاجة إلى سماع أقوالها من أطراف القضية.

المادة الحادية عشرة:

تكون العقوبة التي توقعها اللجنة على المخالف منصوصاً عليها في هذه اللائحة، وللجنة صلاحية تخفيف العقوبة إذا رأت المصلحة في ذلك. ويُراعى عند توقيع العقوبة أن تكون متدرجة، وتتناسب مع درجة المخالفة مع اعتبار السوابق والظروف والملابسات. وللجنة التوصية بعدم احتساب مدة العقوبة ضمن المدة الدراسية.

المادة الثانية عشرة: ( المخالفات )

كل خروج على الآداب الإسلامية، والأنظمة، واللوائح، والتعليمات الجامعية، والأنظمة الحكومية، وما يسبب الضرر للآخرين، والمنشآت، يعد مخالفة تقتضي العقوبة. ومن أمثلة ذلك ما يلي:

1. الأعمال المخلة بأنظمة الجامعة، ومرافقها.

2. الامتناع المدبر عن حضور المحاضرات، والتمرينات، والدروس العملية، وغيرها من الأعمال المخلة بأنظمة الجامعة.

3. كلُّ قول أو فعل يمس الشرف والكرامة، أو يخل بحسن السيرة والسلوك والاستقامة في الدين، داخل الجامعة، وخارجها.

4. كلُّ غشٍّ في الاختبار، أو شروع فيه، أو محاولة للغش، أو اصطحاب ما له صلة بالمقرر، ولو لم يستفد منه، ويتبع ذلك الغش في التقارير، والمشاريع الدراسية.

5. دخول الطالبة الاختبار عن غيره، أو دخول سواه عنها، سواء أكان ذلك داخل الجامعة أم خارجها.

6. كلُّ إخلالٍ بنظام الاختبارات، أو بالهدوء الواجب له؛ بإحداث ضجيج ونحوه.

7. كلُّ تنظيم للجمعيات، أوالأنشطة داخل الجامعة من غير ترخيص سابق من الجهات المختصة في الجامعة.

8. إساءة استعمال مرافق الجامعة، وملحقاتها، ومحتوياتها.

9. كلُّ إتلاف، أو محاولة إتلاف للمنشآت الجامعية، والأجهزة، أو المواد، أو الكتب، وجميع مقتنيات المكتبات الجامعية.

10. إصدار نشرات أو توزيعها، أو جمع أموال، أو توقيعات، قبل الحصول على ترخيص من الجهات المختصة في الجامعة، ومن الجهات الحكومية الأخرى.

11. استخدام أجهزة الجوال المزودة بكاميرا، أو أجهزة التصوير بالجامعة، في الأماكن غير المسموح باستخدامها فيها.

12. التزوير بكل أشكاله وصوره المختلفة.

13. التدخين داخل مباني الجامعة، أو عدم المحافظة على النظافة.

14. الخروج عن حدود اللياقة في تصرفاته مع زملائه أو الموظفين أو أعضاء هيئة التدريس بالجامعة أو عمال الشركات القائمة بالعمل في الجامعة وموظفيها، أو التعدي عليهم بالقول أو الفعل.

15. اصطحاب المواد الخطرة، والممنوعة، والأسلحة بكافة أنواعها، داخل مباني الجامعة ومرافقها.

16. الانقطاع عن السكن دون تبليغ مسبق لإدارة السكن لأكثر من أسبوعين، أوإدخال واستضافة زوار دون إذن مسبق من الجهة المختصة.

17. كل ما يخالف الذوق العام في الهيئة واللباس والمظهر.

المادة الثالثة عشرة:

من يرتكب مخالفة السلوك والمظهر داخل الجامعة وكلياتها أو خارجها، يبلغ أمره إلى عميد كليته، لاتخاذ الإجراءات اللازمة، كالتحقيقات، والاطلاع على ما يلزم من أوراق ومستندات، لاتخاذ اللازم نحو توقيع عقوبة، أو عرضها على لجنة التأديب، لتقرير العقوبة.

المادة الرابعة عشرة:

( العـقوبات التأديبية التى يجوز توقيعها على الطالبة) هى:

1. التنبيه الشفوي أو الكتابي، ويحفظ فى ملف الطالبة.

2. الإنــذار, ويسلم الأصل للطالبة نفسها، ويشعر ولي أمرها.

3. حرمان الطالبة من التمتع ببعض المزايا الجامعية الخاصة بالطالبات أو كلها (الإسكان، التغذية، المشاركة في الأنشطة، تخيفضات تذاكر السفر).

4. إلغاء اختبار الطالبة في مقرر، أو أكثر.

5. حرمان الطالبة من دخول الاختبار النهائي في مقرر، أو أكثر.

6. الإيقاف عن الدراسة لفصل دراسي، أو أكثر.

7. الفصل النهائي من الجامعة، وتختم وثائقه بختم (مفصولة تأديبيا). وفي جميع الأحوال تتحمل الطالبة قيمة ما أتلفه، مضافا إليه تكلفة الإصلاح، أو التركيب، وما يترتب على ذلك من تبعات، بما فيها الحقوق الخاصة.

المادة الخامسة عشرة:

1. من يرتكب المخالفة المنصوص عليها في البند (4) من المادة الثانية عشرة، كأن يضبط في حالة تلبس بالغش في الاختبار، تخرجه مراقبة الاختبار من القاعة طوعاً، ويحرر محضراً بتفصيل ما وقع، وتقدمه مع المستندات التوثيقية إلى لجنة الاختبارات في الكلية، ولها أن تقرر بعد إجراء التحقيق، التدرج في إيقاع العقوبة الواردة في الفقرة (4) من المادة الرابعة عشرة، وذلك بحسب حجم المخالفة التي اقترفتها الطالبة، ومدى تكرارها منه، وتعاونه مع مراقب الاختبار، ونحو ذلك. وللكلية أن ترفع بما تراه من الحالات إلى اللجنة. أما في حال الغش في التقارير، والمشاريع، والبحوث، فيعد محضر بتفاصيل الواقعة، ويرفع من عميدة الكلية إلى لجنة التأديب، ولها بعد التدقيق، وثبوت الغش إيقاع أي من العقوبات المذكورة أعلاه.

2. من يرتكب المخالفة الواردة في البند (6) من المادة الثانية عشرة، فلمراقبة الاختبار أن تقرر إخراجها من قاعة الاختبار، ويحرر محضراً بتفصيل الواقعة، ويرفع إلى لجنة الاختبارات في الكلية، لاتخاذ ما تراه مناسباً.

المادة السادسة عشرة:

تكوَّن في كل كلية لجنة تأديب، من أعضاء هيئة التدريس بها، للتحقيق في المخالفات التي تصدرمن طالبتها وترفع نتائج التحقيق إلى اللجنة.

المادة السابعة عشرة:

تشكَّل لجنة فرعية ـ عند الحاجة ـ من عضوين من هيئة التدريس على الأقل، يحددهما رئيس

اللجنة، للتحقيق مع المخالف، وتعرض نتائج التحقيقات على رئيس اللجنة، وعلى المخالف المثول أمام اللجنة إذا لزم الأمر.

المادة الثامنة عشرة:

عند الضرورة يناط بالإدارة القانونية بالجامعة إجراء التحقيقات اللازمة، وتقديم النتائج إلى اللجنة.

المادة التاسعة عشرة: ( الجهات المختصة بتوقيع العقوبات )

1. لعميد ة الكلية صلاحية إيقاع العقوبات على الطالبة في حال ثبوت المخالفات في البنود الأربعة

الأولى من المادة الرابعة عشرة.

2. يكون للجنة التأديب توقيع جميع العقوبات المذكورة في المادة الرابعة عشرة.

3. يتولى مدير الجامعة أو من يفوضه الاختصاصات المخولة للجنة التأديب.

ولا يجوز توقيع العقوبة إلا بعد سماع أقوال الطالبة، وتحقيق دفاعها، فإن امتنع الطالبة عن الحضور جاز للجنة إيقاع العقوبة بناء على المحاضر المدونة.

المادة العشرون:

يتعين إبلاغ الطالبة بالمخالفة المنسوبة إليه، وإبلاغه بالموعد المحدد لمثوله أمام اللجنة قبل حلوله بوقت كاف. ولا يوقع العقاب على الطالبة إلا بعد التحقيق معه كتابة، وسماع أقواله فيما نسب إليه، ويسقط حقه في الإدلاء بأقواله في حال تخلفه عن الحضور في موعد الذي تم إبلاغه به للمقابلة والتحقيق، ما لم يكن له عذر مقبول، وتوقع العقوبة عندئذ غيابياً.

المادة الحادية والعشرون:

لا تعفى الطالبة من العقوبة بحجة عدم علمها بأنظمة ولوائح الجامعة وما تصدره من تعليمات، وتتولى عمادة شؤون الطلاب نشر أحكام هذه اللائحة، وإعلانها بشتى الوسائل المتاحة.

المادة الثانية والعشرون:

لمدير الجامعة توقيع جميع العقوبات المشار إليها في المادة الرابعة عشرة من هذه اللائحة،

وعلى الأخص مخالفات الطالبات التي تستدعي معالجتها الخصوصية أو السرية أو الظروف الاستثنائية والخاصة، دون الرجوع إلى اللجنة.

المادة الثالثة والعشرون:

المخالفات ذات الصبغة الجنائية، تحال إلى الجهات المختصة للبت فيها، مع احتفاظ الجامعة بحق إيقاع العقوبات الخاصة بها.

المادة الرابعة والعشرون:

يتولى رئيس اللجنة رفع محاضر اللجنة إلى مدير الجامعة للمصادقة عليها، ومن ثم يتولى رئيس اللجنة إصدار القرارات التأديبية على المخالفين.

المادة الخامسة والعشرون:

القرارت التي تصدرها اللجنة بتوقيع العقوبات تكون نهائية، بعد مصادقة مدير الجامعة، ويجوز للطالبة أن تقدم تظلما من القرار الصادر بحقه إلى مدير الجامعة، خلال شهر من تاريخ إبلاغه بالقرار.

المادة السادسة والعشرون:

تحفظ القرارات الصادرة بالعقوبات التأديبية في ملف الطالب، ويجوز للجهات التي أصدرت

العقوبة إعلانها في صحيفة الجامعة، وفي كليات الجامعة ومرافقها، بالأحرف الأولى من اسم الطالبة دون الإشارة إلى الاسم الصريح.

المادة السابعة والعشرون:

يعمل بهذه اللائحة من تاريخ اعتمادها، ويلغى كل ما يتعارض معها من لوائح وأنظمة تأديبية سابقة.