header image



   

مفهوم الغذاء والتغذية

 

 

الغذاء هو أي مادة يأكلها الإنسان أو يشربها، ويتم تناولها عن طريق الفم، وبعد هضمه فإنّه يتحول إلى مواد بسيطة، ولا يشمل ذلك الأدوية أو المواد المخدرة، سواء كان مصدرها طبيعياً أم صناعياً، وهناك تعريف آخر للغذاء وهو أي مادة تزوّد الجسم بالعناصر الغذائية المهمّة للطاقة والنمو، ويعد الغذاء العنصر الأساسي الذي يستند إليه وجود الإنسان، وكان من أهمّ أسباب الصراع بين الشعوب للحفاظ على بقائها.


التغذية: هي الطريقة التي يحصل بها الجسم على الغذاء، أو عملية إمداد الجسم بالعناصر الغذائية المهمّة، ويسبب سوء التغذية سواء كان بالنقص في تناول أحد العناصر أو الزيادة المفرطة في تناوله إلى حدوث خلل في وظائف الجسم، ويسبب الأمراض المختلفة.

فوائد الغذاء

  • نمو الجسم، يساعد الغذاء على نمو الجسم وتجدد خلاياه.
  • مد الجسم بالطاقة اللازمة للنشاط اليومي، والتي تعتبر ضرورية لقيام الجسم بالتفاعلات الهامّة، وإمداد عضلات الجسم بالطاقة.
  • تقوية مناعة الجسم، مما يساعد في الوقاية من الأمراض.

 

العناصر الغذائية

للحصول على غذاء صحي ومتوازن، يجب على الإنسان تناول الغذاء الذي يحتوي على العناصر الغذائية الستة، والتي يعجز الجسم عن توفيرها وتوجد في الغذاء، وأبرز هذه العناصر:

  • الكربوهيدارت: تساعد الجسم في تكوين الطاقة، وتزويده بالسعرات الحرارية اللازمة للقيام بعمله، مثل: الخبز، والأرز، والبطاطا وهذه مصادر نباتية، ويمكن الحصول عليها من مصادر حيوانية، مثل: الزبدة.
  • البروتينات: وتعتبر مهمّة في تكوين أنسجة الجسم ونموّه، ويمكن الحصول عليها من الحليب ومنتجاته، واللحوم بأنواعها، والبيض، والبقوليات كالعدس والحمص.
  • الفيتامينات: ومن أمثلته: فيتامين أ، وب، وج، ود، ويمكن الحصول عليها من تناول الحليب، واللحوم، والخضار.
  • الأملاح المعدنية: ومنها الكالسيوم وهو ضروري لتكوين وبناء العظام والأسنان، ويوجد في الحليب ومنتجاته، والحديد الذي يساعد في تكوين الدم، ويوجد في اللحوم الحمراء والخضار والبقوليات، كما وتشمل مجموعة الأملاح المعدنية على عنصر اليود، حيث إن نقص عنصر اليود يؤدي لتضخّم الغدة الدرقية، ومن الأغذية الغنية به: ملح الطعام، والأسماك، والمكسرات.
  • الدهون: وهي مصدر آخر للطاقة، وتناول المزيد منها يؤدي إلى زيادة في الوزن؛ لأنها تتراكم داخل الجسم، وبالتالي يصل الإنسان إلى مرحلة السمنة، ويمكن الحصول عليها من المصدرين النباتي، مثل: الزبدة وصفار البيض، والحيواني، مثل: الذرة، والسمسم، اللوز، والفستق السوداني.
  • الماء: ضروريّ لوظائف كثيرة من أجهزة مثل الكلى، ويساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة ومنع الجفاف، ويتمّ الحصول عليه بالشرب طبيعيا أو تناول العصائر الطازجة، والشوربات وغيرها.