header image



 

إن طريق البحث العلمي لا بد أن يبدأ من معرفة واعية وهضم كامل لما أفرزته أجيال العلماء والباحثين السابقين من علوم، ونظراً لحاجة المجتمع الماسة إلى بناء وتوطين التقنية الحديثة التي تعد المرتكز الأساس في نهضة أي بلد في الوقت الحاضر والذي لا بد أن يعتمد على أساس علمي متين يتمثل في توفير قاعدة صلبة من العلوم الأساسية (الفيزياء – الرياضيات – الكيمياء – الأحياء) كان قرار إنشاء كلية العلوم بجامعة جازان والتي ستكون نواة لتزويد سوق العمل بخريجين متميزين وكفاءات علمية مدربة ومؤهلة للعمل بمراكز البحوث ومسلحة بآليات البحث والابتكار ومسئولة عن قيادة التطور التقني الكبير والسريع بالمملكة