الموافق
 
 
 
مواقع الكليات/كلية العلوم
ورشة عمل تحت عنوان اهمية الارشاد الاكاديمى فى التعليمل الجامعة

   

كلية العلوم تنفذ ورشة عمل بعنوان

" أهمية الإرشاد الأكاديمي ودوره في التعليم الجامعي"

برعاية عميد كلية العلوم  الدكتور / عبدالله بن يحيى الحسين أٌقامت الكلية ممثلة بوحدة الإرشاد الأكاديمي  ورشة عمل بعنوان "أهمية الإرشاد الأكاديمي ودوره في التعليم الجامعي" وذلك يوم الأحد  7 /  4 /  1434 هـ وقد أوضح الدكتور الحسين في الكلمة الافتتاحية أن الورشة تتضمن توضيحاً لأهمية الإرشاد الأكاديمي وأهدافه ومهام المرشد الأكاديمي ودور الطالب في عملية الإرشاد الأكاديمي ، والأساليب والطرق الإرشادية الأكاديمية المتبعة لحل المشكلات وكيفية تقديم المساعدة للطالب عبر ما تتضمنه الورشة من أنشطة وإجراءات، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من المهارات الإرشادية المتمثلة في مهارة وتعزيز التفوق الدراسي ورعايته وتشجيع الطلاب المتفوقين. مشيراً إلى أن الورشة ستسهم في غرس الإحساس بأهمية الإرشاد الأكاديمي لتحقيق أهداف الكلية والوصول إلى التميز.

 

من جهته، أكد الحسين في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة على ضرورة التعاون والتكاتف لتفعيل الإرشاد الأكاديمي لما يمثله من أهمية أكاديمية وإرشادية تجاه الطالب، كما استعرض الحسين تجارب بعض الجامعات المحلية والعالمية وكيف استطاعت هذه الجامعات تحقيق الأهداف التي أنشأت من أجلها في توجيه وإرشاد الطالب من يومه الأول في الجامعة حتى تخرجه.

وكان الدكتور علي بن حافظ حكمي وكيل الكلية للشئون الأكاديمية والجودة قد ألقى كلمة أوضح فيها أهمية الإرشاد الأكاديمي ودور المرشد الأكاديمي في العملية التعليمية وأوضح الدكتور حكمي أن الورشة تتضمن التركيز على مهام المرشد الأكاديمي، وما ينبغي أن يتصف به في علاقته مع الطالب، ومجموعة من الأساليب والطرق الإرشادية. كما أشار الدكتور حكمي إلى أن الهدف الأساسي من وجود المرشد الأكاديمي هو إرشاد الطلاب وتوجيهم في اختيار المقررات الدراسية المناسبة حسب الخطة الدراسية الموضوعة للحصول على الدرجة العلمية بنجاح، ومعاونتهم على تذليل العقبات التي تصادفهم في دراستهم، وتقديم النصح لهم في الأمور التي تهم مسارهم التعليمي. وأشار إلى أن الورشة تحتوي على طرق لتقييم عملية الإرشاد الأكاديمي عبر استمارة تقييم أداء المرشد الأكاديمي.

كما ألقى الدكتور يحيى بن سليمان مسرحي وكيل الكلية للشئون الإدارية والطلابية كلمة أكد فيها على أهمية الإرشاد الأكاديمي في حياة الطالب الجامعي واستعرض دور الطالب الجامعي وما يجب عليه تجاه مشرفه الأكاديمي ومعرفة ساعاته المكتبية وطرح جميع الأسئلة التي تخطر بباله واتباع توصيات مرشده الأكاديمي وعدم إضافة أو حذف أي مقرر دراسي دون الرجوع للمرشد الأكاديمي، كما أكد الدكتور مسرحي أن التقدم الدراسي للطالب يتم من خلال تفهمه الجيد للخطة الدراسية ونظام الساعات المعتمدة.

هذا وقد تم عرض فيلم وثائقي قصير يبين أهمية الإرشاد الأكاديمي ودوره في التعليم الجامعي. وكان الدكتور محمد بن محسن العولقي مشرف وحدة الإرشاد الأكاديمي بالكلية قد أكد في كلمته التي ألقاها في الورشة على أهمية وحدة الإرشاد الأكاديمي والخدمات التي تقدمها للطالب من خلال البرامج التي تقوم الوحدة بتنفيذها، و أشار الدكتور العولقي خلال كلمته إلى أن الوحدة تهدف إلى تقديم خدمات الإرشاد الأكاديمي  بأنواعها المختلفة لطلاب الكلية. وإيجاد مرجعية تخطيطية وإدارية وإشرافيه على برامج الإرشاد الأكاديمي بالكلية. كما أوضح العولقي أن الوحدة تقوم بتنفيذ العديد من البرامج المتعلقة بالإرشاد الأكاديمي ( دورات تدريبية - محاضرات – ورش عمل). كما تقوم الوحدة بالتنسيق مع الأقسام الأكاديمية بالكلية لمتابعة تنفيذ الإرشاد الأكاديمي الخاص بها عن طريق  إعداد دليل الإرشاد الأكاديمي و إعداد الاستمارات والنماذج الخاصة بالإرشاد الأكاديمي.

 

كما استعرض منسقي الإرشاد الأكاديمي في أقسام الكلية خطة الإرشاد الأكاديمي في أقسامهم وأكدوا على استكمال محتويات ملف الطالب من الاستمارات التي تتضمن استمارة البيانات الواجب معرفتها عن الطالب واستمارة الجلسات الإرشادية، وتشخيص المشكلات الحالية التي تواجه الطالب، وطرق المعالجة، كما توجد استمارة خاصة بمتابعة فعالية الإرشاد تتضمن بيانات حول معدل الطالب الفصلي والتراكمي وملاحظات المرشد الأكاديمي لفعالية إرشاده للطالب من واقع تحسن معدل الطالب مع استمرار عملية الإرشاد.

كما أكد مدير شئون الطلاب الأستاذ حمود عبدالله عداوي على دور إدارة شئون الطلاب في توجيه الطلاب نحو مراجعة المرشد الأكاديمي للطالب عند إجراء عملية الحذف والإضافة وبين مدير شئون الطلاب الخطوات الإجرائية التي يجب على الطالب اتباعها أثناء عملية تسجيل المقررات وعدد الساعات المسموح بإضافتها حسب المعدل التراكمي للطالب.

وقد حضر هذه الورشة جميع أعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم، وقد استخدمت أساليب متنوعة في الحوار مما ساعد على إثراء الورشة بالنقاش الفعال والمثمر بين المشاركين  وكان محور النقاش حول المشاكل والصعوبات التي تواجه اعضاء هيئة التدريس فى عملية الإرشاد الأكاديمي بأقسامهم. وقد تخللت الورشة عروض لنماذج مختلفة لعملية الإرشاد الأكاديمي في الأقسام مما ساعد على تبادل الخبرات والتعرف على كيفية التغلب على بعض المشاكل التي تواجه المرشد الأكاديمي أثناء عملية الإرشاد.  وقد أبدى الحضور رضاهم عن المحتوى العلمي والمطبوعات الخاصة بالورشة وكذا إتاحة الفرصة الكافية للتفاعل الايجابي من قبل المشاركين مع القائمين على تنظيم الورشة.

 

 وقد خرجت الورشة ببعض النتائج و التوصيات حيث أوضحت نتائج الاستطلاع الذي قامت به وحدة الإرشاد الأكاديمي أن من أسباب عدم تفعيل الإرشاد الأكاديمي بالكلية ما يلي:

1.      عدم وعي الطلاب بأهمية الإرشاد الأكاديمي.

2.      ارتفاع نصاب عضو هيئة التدريس.

3.      عزوف الطلاب عن الحضور إلى المرشد الأكاديمي في الأوقات التي يتم تحديدها بحجة أن جدول الطالب قد لا يتناسب أحيانا مع أوقات الإرشاد الأكاديمي.

4.      عدم إلمام بعض أعضاء هيئة التدريس وخاصة الجدد منهم بلوائح وأنظمة الجامعة ومهام وإجراءات الإرشاد الأكاديمي.

 

وفي نهاية الورشة قامت لجنة التوصيات بوضع التوصيات اللازمة لتفعيل الإرشاد الأكاديمي بالكلية:

 

1.       نشر ثقافة جودة الإرشاد الأكاديمي بكلية العلوم. 

2.       إصدار دليل الإرشاد الأكاديمي بكلية العلوم ليساعد المرشدين الأكاديميين والطلاب في الكلية على امتلاك قاعدة معلومات تساعدهم على تقديم ردود صحيحة ونظامية لاستفسارات الطلاب.

3.       تدار عملية الإرشاد الأكاديمي في الكلية (بشكل موحد في جميع الأقسام بهدف تنظيم العمل)

4.      تفعيل خدمة الإرشاد الأكاديمي على النظام الالكتروني وبحث إمكانية ربط مجموعة الطلاب بأسماء مرشدهم في النظام الأكاديمي بحيث يظهر اسم المرشد علي جدول الطالب وسجله الأكاديمي.

5.         تفعيل مواقع أعضاء هيئة التدريس في التواصل مع الطلاب.

6.       تفعيل نظام رسائل الجوال (SMS) عبر ارسال رسائل إرشادية وتنبيهات عن الغياب والحرمان في المقررات الدراسية

7.         ربط بعض إجراءات الطالب الإدارية بموافقة ومراجعة المرشد الأكاديمي و ذلك لإيجاد قناة اتصال بين الطالب و عضو هيئة التدريس.

8.         إنشاء وحدة معلومات ذات صلاحيات محدودة في كل قسم متصلة بشبكة الجامعة، يشرف عليها رئيس القسم او من يفوضه يتم من خلالها طباعة التقارير والاطلاع على وضع الطالب أكاديميا.

9.       مطالبة كل عضو هيئة تدريس بتقديم تقرير فصلي عن جهوده في إطار الإرشاد الأكاديمي خلال الفصل الدراسي.

10.   أن يخضع دور المرشد الأكاديمي للتقييم من قبل الطلاب في نهاية كل فصل دراسي حيث يقيم الطلاب في كل مجموعة مستوى الخدمات التي قدمها المرشد خلال الفصل الدراسي، وربط تقييم الأداء الوظيفي لعضو هيئة التدريس بمشاركته في مجال الإرشاد الأكاديمي للطلاب.

11.      التركيز على توعية الطلاب الجدد خاصة في فيما يخص اللائحة الدراسية وإجراءات التسجيل ومهارات الدراسة الجامعية, عن طريق توزيع النشرات والمطويات الخاصة بالإرشاد الأكاديمي لان ذلك يساعدهم على تطوير مهاراتهم الأكاديمية والدراسية طوال فترة الدراسة الجامعية.

12.      تعزيز رسالة الإرشاد الأكاديمي لدى أساتذة الجامعة من خلال تكثيف البرامج التدريبية    و المحاضرات وورش العمل وعقد لقاءات يتبادل فيها أعضاء هيئة التدريس خبراتهم في مهارات الإرشاد الأكاديمي .

13.      مراعاة توزيع جدول المحاضرات علي أعضاء هيئة التدريس بحيث تكون الساعات المكتبية في وقت يفيد الطلاب ويتناسب معهم.

14.   عقد ورشة الإرشاد الأكاديمي في منتصف كل فصل دراسي علي ان يصدر إعلان الورشة في وقت مبكر يوضح محاور الورشة ويقترح ان تخصص الورشة القادمة لمشكلات الإرشاد الأكاديمي بالكلية علي ان يقدم كل قسم مقترحاته حول أهم مشكلات الإرشاد الأكاديمي بالقسم والأساليب التي اتبعت للتعامل معها.

 

تاريخ الخبر:09/04/1434آخر تعديل:14/07/1434 06:18 م